الرئيسية / اخبار النفط / أسعار النفط الأمريكي تتراجع إلى سالب 37 لأول مرة في التاريخ
أسعار النفط الأمريكي
أسعار النفط الأمريكي

أسعار النفط الأمريكي تتراجع إلى سالب 37 لأول مرة في التاريخ

أسعار النفط الأمريكي تتراجع إلى سالب 37 لأول مرة في التاريخ

أسعار النفط الأمريكي
أسعار النفط الأمريكي

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (اخبار المال والاعمال)—

انهار سعر العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي، الإثنين،وخبراء بترول: الضحية روسيا والسعودية

ليصل سعر البرميل إلى أقل من سالب 37 دولار، وذلك لأول مرة في التاريخ.

ووصل سعر برميل النفط الخام الأمريكي إلى سالب 37.63 دولار ليهبط سعر البرميل إلى ما دون الصفر لأول مرة منذ بدء بيع العقود الآجلة عام 1983.

وأظهر الانهيار التاريخي فائض حجم الضخ مقارنة بالطلب الذي وصلت له أسعار النفط في ظل تفشي فيروس كورونا، وسط مخاوف من أن يجد العالم نفسه غير قادر على إيجاد أماكن لتخزين براميل النفط، في الوقت الذي يدفع فيه المنتجون المال للتخلص من البراميل التي لديهم.

ويعود جزء من أسباب تقلب أسعار النفط إلى الانخفاض الشديد بحجم التبادل التجاري لعقود مايو/أيار والتي تنتهي الثلاثاء،

ونقص السيولة هذا سيفسح المجال أمام سيناريوهات سلبية تسقط فيها أسعار النفط إلى ما دون الصفر.

ورغم أن قيمة العقود الآجلة المتعلقة بشهر مايو/أيار أصبحت سلبية إلا أن قيمة تلك المتعلقة بيونيو/حزيران لا تزال أكثر من 20 دولار للبرميل، في حين بلغ سعر برميل نفط خام برنت، العلامة العالمية، أكثر من 25 دولار للبرميل.

وأضاف نظيم،أن نسبة المصابين بفيروس كورونا المستجد، بأمريكا التي وصلت لأكثر من 700 ألف مصاب، لها دور مباشر في تقليل القبول على برميل النفط، إضافة إلى وقف التنمية والأنشطة التجارية بالبلاد حيال تفشي الفيروس.

ولفت وكيل أول وزارة البترول الأسبق،

أن انخفاض برميل النفط لـ 21 مليون دولار يوميا عالميا كان له تأثير،

أيضا في تراجع العقود الأمريكي، وتعتبر دولة روسيا والسعودية أكثر الدول تأثراً بتلك النسبة،

مشيرا إلى أن من الممكن مجموعة أوبك بلس تقرر أنخفاض أسعار النفط مرة أخرى نتيجة للهبوط الحاد للنفط وعدم القبول علىه.

فيما أشار الدكتور إبراهيم زهران، الخبير البترولي،

أن مؤشر سعر برميل النفط هوى على ثلاث مراحل،

أولها كانت من 60 دولار إلى 20 دولار وأما المرحلة الثانية كانت من 20 دولار لـ 7.3 دولار،

فأما المرحلة الثالثة التي شهدها اليوم مرحلة قسوى وصلت الى 2.2 دولار للبرميل،

وتعتبر هذه النسبة الأولى في تاريخها،

وستظل أمريكا في معاناة حتى تعود تلك النسبة مرة أخرى لمقرها الأول،

موضحا أن ذلك لم يتم إلا بعد مرور أزمة كورونا.

وأكد زهران في تصريحات خاصة لـ”اخبار المال والاعمال”،

انخفاض العقود الآجلة الأمريكية لبرميل النفط، لدرجة السالب لن تتأثر بها،

وإنما التأثير عادة يكون على خام البرنت،

وتعتبر نسبة رجوع خام البرنت لـ5 % ضئيلة هي التي يمكن أن تؤثر على الأسواق المحلية في مصر.

واستطرد الخبير البترولي، أن مصر مخازن ممتلئة قد لا تحتاج لأي طلب من النفط، وبالتالي تأثيرها بأسعار النفط لا تذكر، وعقب على حديث ترامب أنه لم يسمح بانهيار الاقتصاد الأمريكي حيال رجوع تلك النسبة في أسعار النفط،

وبالتالي يقوم بالتضحية بالمواطنين، عن طريق إجبارهم بالتقاعد في البلاد، وإجبارهم على العمل،

دون النظر في اعتبار أزمة فيروس كورونا التي اجتاحت البلاد وحصدت أروح مكثفة من المواطنين.

وبلغت العقود الآجلة للخام الأميركي تسليم يونيو عند 20 دولاراً للبرميل، فيما انهارت عقود تسليم مايو إلى ناقص 20 دولارا للبرميل.

وعلق الخبير في شؤون الطاقة أنس الحجي، على هذه الخسائر التي تعرضت لها أمريكا، وقال إنها عبارة عن خسائر…..

وأنهى سعر النفط الخام الأمريكي الجمعة عند 18.27دولار ما يعني أن الأسعار بأكثر من 200% في يوم واحد.

عن Omer ismail

%d مدونون معجبون بهذه: